أخبار الاتحادالأنشطة والفعاليات

وضاح خنفر في ندوة لاتحاد الإعلاميين الأجانب في تركيا

الأستاذ وضاح خنفر في ندوة اتصال الكتروني

في ندوة فكرية أقامها اتحاد الإعلاميين الأجانب في تركيا عبر منصته الإلكترونية اليوم الأحد. أكد السيد وضاح خنفر رئيس منتدى الشرق للأبحاث الاستراتيجية والذي شغل سابقًا منصب المدير العام لشبكة الجزيرة. أن العالم يعيش حالة صراع مستمر سياسيا واقتصاديا واستراتيجيا وأن تداعيات “جائحة كورونا” جاءت مكثفة ومسرعة لوتيرة هذا الصراع الدولي.

وأوضح رئيس منتدى الشرق في محاضرته تحت عنوان حرب كورونا العالمية .. هل ينجو العالم من تداعيات الهزيمة. أوضح قراءته لمشهد ما بعد الجائحة العالمية الى أن متغيرات كثيرة من المتوقع أن يشهدها العالم على خلفية الإصرار الأمريكي على قطف ثمار العولمة لتثبيت إدامة حالة الهيمنة بالقوة لإبقاء اعتماد الدولار الأمريكي معيارا رئيسيا لتحديد سعر عملات الدول الأخرى وذلك بالطرق الخشنة. بينما استثمرت الصين العولمة بشكلها الناعم فلعبت دور الصانع الذي يقدم الخدمات بسرعة لذلك لم يخشاها أحد. واستطاعت مغادرة دبلوماسية الظل تدريجيا والارتقاء خطوات مهمة على سلم الهيمنة على العولمة الاقتصادية بينما بدت الولايات المتحدة الأمريكية متراجعة.

وأكد السيد خنفر أن المعادلات الدولية والإقليمية هي من تحدد معايير الاستقرار. لذلك تحاول الأطراف الإقليمية – خاصة تركيا وإيران – الاستفادة من تصدعات النظام الدولي. وأن ما يميز تركيا قدرتها على التصرف في المحيط الإقليمي تصرف الدولة بحدود مصالحها الاستراتيجية بعيدة عن الانفعال والعواطف التي تأتي مدمرة في كثير من حالاتها. فيما تعاني إيران مع تضرر الاقتصاد الإيراني بشدة من الجائحة والعقوبات وحرب أسعار النفط وتدخلاتها الإقليمية المستمرة في دول الجوار.

وفيما يخص تصورات الوضع على المستوى العربي. رأى السيد رئيس منتدى الشرق. أن المنظومة العربية تعد معطلة استراتيجيا وتعاني من إشكالية عدم انتظام طبيعة علاقاتها الدولية. ولا تجيد أكثر من الاستثمار المخابراتي والأمني من خلال زيادة المعتقلات والسجون وتقييد الحريات. وخارجيا بدا النظام العربي متجها أكثر لإرضاء أهوائه الشخصية والتقرب من السياسة الإسرائيلية والمنظومة الدولية في معادلة لا حصة فيها للشعوب العربية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق